Friday, November 18, 2005

بُم! تفجير المستشفى وانفجار المعلومات

حدّثتكم من قبل عن المبنى المليئ بالأسبستوس (آخر مقطع هنا) القابع بجانب المبنى الآخر (الذي هُدِم في مايو)...

أخيراً تخلّصت الجامعة من مبنى أكبر مستشفى خاص في العالم (من حيث عدد الأسرّة) لعدم جدواه الاقتصاديّة،

وتحكي لكُم نورتان الممفساويّة التي تعيش على بعد أمتار من المستشفَى المتوفَى عن الانفجار كما عاينته، كما تعرض لكُم صوراً للانفجار.

وليس في هذا أيّ عجب،

لكنّ العجب العجاب أن أحصل من مصطفى حسين-الساكن على بعد آلاف الأميال-على تصوير بالڤيديو من عدّة زوايا للانفجار، وعلى خبر عنه

وطبعاً يمكنكم تفحّص المستشفى من فوق على جووجل (لم يزيلوه بعد!)
نعم.. نحن في عصر انفجار المعلومات والاتّصالات وتقصير المسافات
فات

فات
فات
فات

4 Comments:

At 6:40 PM, Blogger عمرو غربية said...

لا عجب على الإطلاق. مصطفى حسين نسميه هنا الواجهة الآدمية لجوجل، وهو الشخص الوحيد الذي أعرفه الذي يحتفظ بنسخة من ويكيبيديا على حاسوبه المحمول.

 
At 6:42 PM, Anonymous Anonymous said...

كفاية رقابة!

 
At 10:19 PM, Blogger R said...

ـ"كفاية رقابة"

مش فاهم قصدك إيه؟
قصدك على الـ
Comment moderation feature?
دي خاصيّة في بلوجر كنت باجربها، ومش المقصود بها رقابة، بس هي خاصية موجودة في معظم الخدمات الأخرى...
على العموم باجربها وهي مملة جداً وسألغيها قريباً فلا فائدة لها سوى إضاعة الوقت.
ـ

 
At 10:07 AM, Anonymous ألِف said...

بمناسبة الأسبستوس، حكومتنا المحترمة وافقت على دفن أنقاض المستعمرات الإسرائيلية المفككة من غزة في أرض سيناء!
الإسبستوس مكون أساسي في ركام المباني الجاهزة الخفيفة هذا.
و في إشاعة أن الشاحنات التي تجلب الأسبستوس إلى سيناء ستحمل في طريق عودتها بالرمال لتعويض ما كان الإسرائيليون قد جرفوه من شواطئ غزة!!

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home

counter
StatCounter eXTReMe Tracker